الجمعة، 29 أبريل، 2011

استقالة خمس مذيعات من قناة الجزيرة القطرية - تقرير مفصل

بن جدو يصف الجزيرة بأنها ساقطة إعلامية

غزة - دنيا الوطن
شن مدير مكتب الجزيرة فى بيروت الإعلامى غسان بن جدو، هجوما عنيفا ضد قناة الجزيرة الفضائية بعد استقالته مؤخرا بسبب الازدواجية التى اتبعتها إدارة القناة فى تغطيتها للثورات العربية فى المنطقة، واصفا ذلك بأنها ساقطة إعلامية.

وأكدت مصادر إعلامية أن الإعلامى غسان بن جدو سيتفرغ فى الوقت الراهن لإطلاق مشروع إعلامى ضخم، وذلك بعد استقالته من قناة الجزيرة الفضائية بحسب صحيفة بريد الأردن.

وقال بن جدو، إن قرار الاستقالة لا عودة عنه وأنه سيتوجه خلال اليومين القادمين للدوحة للقاء إدارة القناة وشرح أسباب الاستقالة التى تقدم بها.

من جهة أخرى أعلنت قناة الجزيرة القطرية عن أنها قبلت استقالة مدير مكتبها فى بيروت ''غسان بن جدو''، بعد مرور أيام من تقديمها كتابيا، وحاليا تدرس إدارة القناة القطرية الأسماء المرشّحة لخلافة مدير مكتب بيروت المستقيل، إذ يُرتقب أن يُفصح عن اسم المدير الجديد لمكتب قناة الجزيرة فى لبنان خلال الأيام القليلة المقبلة، وتُرجّح العديد من المصادر الإعلامية الصحافى سامى كليب لخلافة غسان بن جدو، الذى قد يلتحق بمشروع إطلاق قناة فضائية جديدة.

فضيحة جديدة للجزيرة من محلل سياسي سوري

انتم تلاحظون عندما تقومون بالبحث عن المحطة بالرسيفر المستقبل الفضائي فإنكم تجدون اسم قناة الجزيرة jsc هل احدكم تسائل لماذا و هي اسمها الجزيرة و ليس جزيرة
مو غريبة لا لا لا مو غريبة يعني لازم تكون asc صححححح او انا غلطان
انظرو بتمعن لماذا يكتب jsc
Jewish satellite channel
معناها القناة الفضائية اليهودية
اختر اول حرف من كل كلمة
j ==== Jewish
s ==== satellite
c ==== channel

ما رأيكم

متل ما بيقول المثل منعيش و منشوف
و ما خفي كان اعظم

كذب الخنزيرة مستمر هل هذه الصورة مباشر من بنغازي أم من لندن ياقناة التزوير والفتن

الاثنين، 25 أبريل، 2011

استقالة فيصل القاسم وعباس ناصر من الجزيرة اجتجاجاً على سقوط القناة أخلاقياً ومهنياً



ذكرت عدداً من الصحف العربية والمواقع الالكترونية ان المذيع في محطة الجزيرة ( فيصل القاسم ) والمراسل عباس ناصر قدما استقالتهما ولحقا بغسان بن جدو مدير مكتب الجزيرة في بيروت الذي أعلن استقالته يوم أمس،واصفين الجزيرة بالتحريضية والمغرضة.

ونقل موقع (شام برس) عن مصادر مقربة من الإعلامي فيصل القاسم أنه تقدم باستقالته إلى قناة الجزيرة منذ مدة بسبب سياستها التي ابتعدت فيها عن المهنية والموضوعية.

وحسب معلومات متداولة فإن الاستقالة جاءت بعد الخطة الازدواجية التي اتبعتها الجزيرة في تغطية الثورات في العالم العربي، ونقلت المصادر أن الاستقالة جاءت بعد عرض قناة الجزيرة مشاهد لمواطنين عراقيين وهم مداسون بالاقدام زمن صدام على انهم مواطنون سوريون في بانياس ، وهو مشهد مشابه لمانقلته قبل اسابيع عن ضرب مساجين في العراق على انه في سجن في اليمن قبل ان تعتذر .

ويرى مراقبون في تسرب ذلك الشريط للدكتور عزمي بشارة وهو يتلقى تعليمات من المذيع السعودي في محطة الجزيرة بضرورة تجنب الاردن وتبييض صفحة المؤسسة لدى السعودية والبحرين ثم الاتفاق على تخصيص 45 دقيقة من مدة البرنامج للهجوم عل سوريا ،يرون في ذلك اقصى ضربة (مهنية) تلتقتها قناة الجزيرة من بين عدة ضربات ( مهنية ) تلقتها خلال الاسابيع الماضية وشككت بمصداقيتها وسحبت الكثير من رصيدها لدى المشاهد العربي

وفي وقت سابق أكد مدير مكتب الجزيرة فى بيروت الإعلامى غسان بن جدو، الأنباء التى وردت فى صحيفة (السفير) اللبنانية، عن تقديم استقالته من قناة الجزيرة القطرية.

وكانت صحيفة (السفير) أشارت فى عددها الصادر ليوم السبت، إلى أن أسباب تقديم الاستقالة لها علاقة بسياسة قناة الجزيرة، بعد أن خرجت "عن كونها وسيلة إعلام"، وتحولت إلى "غرفة عمليات للتحريض والتعبئة."
وأضافت السفير، نقلاً عن مصادر مقربة أيضا من جدو، "أنه لم يقبل أن يتم التعاطى بكثافة وتسليط الضوء على ليبيا واليمن وسوريا، ولا تتم الإشارة من قريب أو بعيد إلى ما يحدث فى البحرين، على الرغم من أن فى البحرين دماء تسيل".

ويذكر ان قناة الجزيرة قد شهدت مؤخرا العديد من الاستقالات من مذيعين ومراسلين ومدراء مكاتب، ما يضع الخطة التطويرية التي وضعتها شبكة الجزيرة التي يديرها وضاح خنفر امام تحديات تعصف بها.